#1  
03-27-2020, 04:55 PM
مراقب عام
سعر وأنواع فيزا شنغن ومميزاتها وما هي أسباب الرفض

سعر وأنواع فيزا شنغن ومميزاتها وما هي أسباب الرفض

سعر فيزا شنغن

سعر فيزا شنغن سيتعرض لبعض الزيادة في الفترة الأخيرة، حيث اتخذ هذا القرار الاتحاد الأوروبي، وقد كانت منذ عام 2006م، تقدر بمبلغ 60 يورو للبالغين، ومبلغ 35 يورو للأطفال من سن الثادسة حتى سن الثانية عشر، وقد ظلت على هذا الوضع حتى الآن، وسيتم إقرار السعر الجديد للفيزا في فبراير الحالي، والذي تم تحديده بمبلغ 80 يورو للبالغين، ومبلغ 40 يورو للأطفال من السادسة حتى الثانية عشر.

فيزا شنغن

هي تلك الفيزا التي تؤهلك عند الحصول عليها أن تقوم بالتنقل من دولة إلى أخرى من دول الشنغن، تلك الدول التي قامت بالتوقيع على اتفاقية شنغن. وعدد دول الشنغن هو 26 دولة، ليست جميعها تابعة للاتحاد الأوروبي، بل يوجد ثلاث دول منها من خارج الاتحاد الأوروبي.

سعر فيزا شنغن

رفع سعر فيزا شنغن سيشمل جميع الدول الأخرى، التي لم تعقد أي اتفاق مع الاتحاد الأوروبي للعمل على إجراء تسهيلات لمواطنيها لدخول دول منطقة الشنغن.

وجاءت تلك الزيادة لتمكين دول منطقة شنغن بالقيام باستخراج التأشيرات الخاصة بالمواطنين.

ويجب ان نعلم أن مع هذه الزيادة، فمازال سعر فيزا شنغن هو الأقل على أي حال.

في السفارة الصينية يتم دفع مبلغ 125 يورو مقابل الحصول على تأشيرة دخول الصين، وفي سفارة نيوزيلندا يتم تحصيل رسوم فيزا قدرها 100 يورو، والولايات المتحدة الأمريكية يصل سعر الفيزا الخاصة بها 133 يورو، اما الهند فيبلغ سعر فيزا الدخول إليها مبلغ 90 يورو.

لذا في كل الحالات مازال سعر فيزا شنغن هو الأقل، مع إعطائه إمكانية التنقل من دولة إلى أخرى في حدود مدة صلاحية الفيزا.

ماهي تعديلات فيزا شنغن؟

اتخذت المفوضية الأوروبية بعض الإجراءات التي من شأنها إحداث تغييرات هامة على استصدار فيزا شنغن.
لم تختزل تلك الإجراءات فقط في رفع سعر فيزا شنغن فحسب، بل تعدت ذلك لبعض الإجراءات التي من شأنها تسهيل السفر إلى دول الشنغن لأصحاب السفر المتكرر هنا.
من هذه الإجراءات:

منح الفيزا متعددة الدخول إلى الأشخاص اللذين لديهم سجل إيجابي للسفر إلى دول الشنغن، أي أنهم قد استغلوا تأشيرات الدخول المتكرر من قبل بطريقة إيجابية.
ويتمثل السجل الإيجابي في أن الأشخاص معتادي دخول دول شنغن قد قاموا بمغادرة المنطقة قبل انتهاء صلاحية الفيزا الخاصة بهم، وأنه لا يوجد أدنى شك في أنهم لا ينوون الإقامة الدائمة هناك، حيث تربطهم بدولهم علاقات وثيقة ثبتت من خلال استخدامهم الجيد للفيزا.
قد كان من قبل لا يسمح بالتقدم للحصول على فيزا شنغن لمدة أكثر من ثلاث شهور من تاريخ السفر المتوقع، أما في التعديلات الجديدة فيمكن التقدم بطلب الحصول على الفيزا لمدة قد تصل إلى 6 أشهر، حتى أدنى مدة مسموح بها هي 15 يوم قبل موعد الرحلة المنتظرة.

أنواع فيزا شنغن ومميزاتها

1. فيزا ترانزيت

وتسمى أيضًا فيزاA : يسمح لك الحصول على فيزا ترانزيت أن تمكث في أحد مطارات دول الشنغن دون السماح لك بالدخول إلى أراضيها، وذلك أثناء رحلتك المتجهة إلى الدول الأخرى بشرط وقوع أحد المطارات التابعة لمنطقة الشنغن في طريقك.

2. فيزا ترانزيت B

الحصول على هذا النوع من فيزا الترانزيت يسمح لك بالتنقل لمدة 5 أيام في منطقة الشنغن، وذلك سواء أكان بالقطار أو بالسيارة أو عبر المطارات.

3. فيزا إقامة قصيرة المدى C

يسمح لك الحصول على فيزا C السفر والإقامة في أحد دول الشنغن مع حرية الانتقال بين دول منطقة شنغن في مدة أقصاها فترة الإقامة المحددة 90 يوم، وصلاحية مدتها 180 يوم، مع العلم ان لا تزيد مجموع أيام الإقامة في المنطقة عن 90 يوم، حتى ولو كانت الفيزا ما زالت سارية.

4. تأشيرة تداول C

تسمح لحاملها الإقامة مدة من الزمن أقصاها سنة كاملة، في أحد دول شنغن، عن طريق الحصول على دعوة خاصة أو بغرض القيام ببعض الأعمال.

5. فيزا إقامة طويلة D

تسمح لك بفترة إقامة أكثر من 90 يوم، ويلجأ للحصول عليها الطلبة راغبي الدراسة في أحد دول الشنغن، أو بهدف لم الشمل بين العائلة والمقيم هناك.

ما هي أسباب رفض فيزا شنغن؟

يمكن للسفارة الأوروبية التابعة لمنطقة الشنغن رفض منح المسافر فيزا شنغن لعدة أسباب تتلخص في:

تقديم أي من الوثائق المزيفة أو غير الصالحة.

إذا لم يثبت في طلب الفيزا النية للعودة إلى بلاده مرة أخرى، وذلك يتم الشك فيه من قبل موظف السفارة إذا لم يتم تقديم ما يثبت ارتباط الشخص المسافر ببلده الأم، كتقديم عقد ملكية عقار، او وظيفة دائمة في بلده، مما قد يؤدي لرفض الفيزا خشية الاستمرار في تلك الدولة والإقامة فيها أو محاولة التقدم بطلب لجوء إليها.

إذا كانت وثيقة التأمين الصحي المطلوبة لا تغطي مدة الإقامة التي قدرها ثلاث شهور، او ان الوثيقة لم يتم اعتمادها من مركز طبي موثوق ومعتمد، وقد تم تحديد قيمة وثيقة التأمين بمبلغ 30 ألف يورو.

إذا قام الشخص بتقديم معلومات غير صحيحة، بغرض إقناع المختص، وثبت عدم صحتها، يؤدي ذلك إلى رفض فيزا شنغن على الفور.

بيان بنكي غير كافي، حيث لا بد من وجود رصيد يكفي مدة الإقامة، لأنه غير مسموح بالبحث عن عمل أثناء فترة الإقامة السياحية.

إذا رأت واحدة من الدول الأعضاء في اتفاقية شنغن، ان مقدم الطلب للحصول على الفيزا يمثل خطرًا أو تهديدًا عليها، وهذا البند مضمون في قانون حدود منطقة الشنغن،

إذا كان إسم الشخص المتقدم للحصول على الفيزا موجود على قائمة الممنوعين من دخول دول الشنغن،.

إذا كان الشخص قد أقام فعليًا مدة قدرها ثلاث شهور في منطقة شنغن.

إذا لم يتم توضيح الغرض من الزيارة، وذها يحدث نتيجة نقص البيانات المقدمة مع طلب التأشيرة، فمثلًا إن لم يتم تقديم دعوة الزيارة لأحد الأقارب هناك، إذا كانت أجازة العمل الخاصة بكم لا تتفق مع مدة الإقامة نتيجة الحصول على الفيزا، إن كانت زيارتك إلى أحد الأقارب ومع ذلك لم تقدم إثبات صلة القرابة بينكم.


كل تلك الأمور من شأنها رفض فيزا شنغن المقدم عليها، وننصح منتم رفض طلبهم بسبب عدم استيفاء الأوراق والوثائق ان يبدأوا في إجراءات طلب فيزا جديدة.

إذا لجأ أحد الشأشخاص إلى التقدم بطعن حال رفض طلب التأشيرة الخاص به، بسبب نقص الأوراق فإن هذا لن يكون مجديًا بأي حال، ويفضل عدم إهدار الوقت وتضييع فرصة استيفاء اوراقه وأسبابه حتى يتمكن من استصدار فيزا شنغن وأن يلحق برحلته إلى دول الشنغن.

جدير بالذكر أن بعض الدول الاتابعة لدول الشنغن قد اتخذت إجراءات وقائية، وذلك لحماية حدودها الداخلية، بعد أن زاد تدفق المهاجرين الغير شرعيين وطالبي اللجوء من جهة بعض الدول التي ينتمي بعضها إلى الاتفاقية وبعضها لا ينتمي إليها، وقد تم إقرار بعض القوانين التي تسمح بذلك في القوانين المنظمة لاتفاقية شنغن.

رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.