#1  
12-26-2019, 06:28 PM
عضو فعال
أشياء يجب أن تعرفها قبل السفر إلى مالطا

تعد مالطا أكثر من مجرد مكان للاستمتاع بروعة الشاطئ في فصل الصيف فحسب، بل انها وجهة مميزة للاستمتاع بالتاريخ الرائع، والمناظر الطبيعية الجميلة مع الثقافة الغنية، فإن كنت تنوي السفر إلى هناك قريبا، تعرف معنا عزيزي المسافر على مجموعة من المعلومات التي ستفيدك قبل السفر إلى مالطا .

أمور يجب أن تعرفها قبل السفر إلى مالطا
في البداية لا تدع عنوان “أصغر دولة في الاتحاد الأوروبي” يربكك، فمالطا هي واحة من أشعة الشمس والتاريخ النابض بالحياة والمناظر الطبيعية المدهشة وجميعها جاهزة للاستكشاف.

أكثر من جزيرة واحدة






إذا لم تحظى من قبل بالسياحة و السفر إلى مالطا ، فمن المحتمل أنك لا تعرف الكثير عن جغرافية مالطا، ومن المحتمل أنك لم تعرف حتى أن مالطا بها أكثر من جزيرة واحدة ، فمالطا هي في الواقع أرخبيل يتكون من 7 جزر، أكبرها يسمى أيضًا مالطا، أما الجزر الرئيسية الأخرى في مالطا هي جوزو، وكومينو.

في حين تتمتع جزيرة مالطا ببعض المناطق الحضرية الرئيسية ، فإن جوزو أكثر ريفية وبساطة، مع مجموعة من المناظر الطبيعية الجبلية ، فضلا عن القرى والحقول والوديان. أما كومينو ، التي تقع بين مالطا وجوزو، فهي الأكثر جبلية، كما أنها غير مأهولة بالسكان، لذا فتعد هي أكثر الجزر هدوءًا وموطن لمنطقة تسمى بلولاجون، وهي منطقة شعبية للسباحة. أخيرًا ، هناك جزر صغيرة أخرى مثل جزيرة سانت بول وغيرها.

مالطا مزدحمة






نظرًا لكون مالطا بلد صغير ، قد تفترض أن الانتقال من مكان إلى آخر يتم بسرعة، وعلى الرغم من أن هذا ليس هو الحال دائمًا ، فإن ارتفاع عدد السكان يجعل طرق مالطا مكتظة للغاية، فمالطا هي أكثر الدول كثافة سكانية في الاتحاد الأوروبي ، وإذا كنت لا ترغب في قضاء جزء كبير من عطلتك في حركة المرور ، فتجنب ساعة الذروة.

وعلى الرغم من أن جزر مالطة صغيرة نسبيًا، إلا أنه أن شبكات الطرق الخاصة تحتاج المزيد من التطوير، هذا يعني أن حركة المرور عادة ما تكون مزدحمة، وعادة ما تستغرق التنقلات وقتًا أطول مما تتوقع. فعلى سبيل المثال ، يمكن أن يستغرق الوصول من وإلى المطار وقتًا أطول مما تتخيل إذا كانت حركة المرور سيئة، لذا فإن العبارات من ناحية أخرى أكثر موثوقية ، سواء كانت من سليما إلى فاليتا أو العبارات إلى جوزو وكومينو..

الهروب من البرد في فصل الشتاء







بفضل مناخها المتوسطي وموقعها الجنوبي ، تتمتع مالطا بأجواء جميلة حتى في فصل الشتاء مقارنة بدول أوروبا التي تشهد تساقط الثلوج، حتى أن الطقس عادة ما يكون مثالي لمشاهدة معالم المدينة أو لممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة، ولعل متوسط ​​درجات الحرارة من يناير إلى مارس والذي يمثل حوالي 15 درجة مئوية، خير دليل على ذلك.

وعادة ما يكون وقت الذروة للزائرين خلال شهري يونيو ويوليو وأغسطس ، لذلك إذا كنت تبحث عن فترة أكثر هدوءًا، فمن الأفضل لك السفر في فصل الشتاء، أو خلال الفترة من أبريل إلى مايو، كما أن سبتمبر هو خيار آخر رغم أنه قد يكون عاصفًا جدًا في بعض الأحيان.

الأسعار المعقولة من مميزا السفر إلى مالطا
على الرغم من كونها تضم الكثير من الإغراءات لإنفاق الكثير من المال، لكن بشكل عام، توفر مالطا لزائريها قيمة كبيرة مقابل المال، وذلك فيما يتعلق بالنقل والغذاء والسكن ، وربما سيكون الأكثر تكلفة بالنسبة لك عزيزي المسافر في بعض الأحيان، هو الدخول إلى بعض مناطق الجذب والمتاحف.

ونظرا لطبيعة مالطا السياحية فأن خدمة الواي فاي تقدم أيضا بأسعار معقولة، كما تتوفر أيضا الشقق ذاتية الخدمة والتي ستجدها شائعة جدًا في فاليتا، وهي بالفعل خيار رائع للأشخاص الذين يبحثون عن توفير المال، مع فرص إعداد الطعام المنزلي.

بوتقة انصهار حقيقية
تقع مالطا دائمًا على مفترق طرق في وسط البحر المتوسط ​​، وقد كانت أيضا منذ آلاف السنين ميناء تجاريًا مهمًا، وهو ما يفسر سبب تغيرها عدة مرات على مر العصور، فقد سيطر عليها الرومان والمور والنورمان والصقلية والإسبانية والفرنسية والبريطانية، فلا عجب إذن أن تشعر بكل هذه التأثيرات المختلفة عن الجزر.

الغذاء في مالطا
السفر إلى مالطا

بفضل التأثيرات التاريخية التي مرت على هذه الوجهة الساحرة ، يمكنك العثور على أي مطبخ بأي من الجزر الرئيسية عند السفر إلى مالطا ، حيث تتنوع المطاعم جنبا إلى جنب مع سلاسل الوجبات السريعة، وإلى جانب ذلك ستجد الكثير من المطاعم الإيطالية ومطاعم المأكولات البحرية التي ترضي كافة الأذواق.

فيمكنك العثور على التأثير الإيطالي في مالطا مع وفرة من أطباق المعكرونة والبيتزا، فيما تشمل الأطباق المالطية التقليدية لامبوكي (فطيرة السمك) ، وحساء الأرانب والمعكرونة، هناك أيضا الزيتون والطماطم مع الجبن والخبز المحلي.

مالطا تتمتع بتاريخ غني
على الرغم من أن معظم من يقومون بزيارة مالطا، يقصدونها للاستمتاع بالشمس والشواطىء الجميلة، إلا أن هذا البلد يتمتع أكثر بتاريخ غني يستحق الاكتشاف .

حيث يمكنك العثور على المعابد القديمة في جميع أنحاء الجزر، وسوف تكون أيضًا قادرًا على الاستمتاع بالآثار الرومانية والكنائس المهيبة فضلاً عن التحصين الذي بناه فرسان مالطا في الغالب. كما يُعتقد أن المعابد الصخرية المذهلة في مالطا ، والتي يُعتقد أنها عمرها 6000 عام تقريبًا ، هي أقدم المباني الحجرية القائمة بذاتها في أوروبا وبعض من الأقدم في في العالم.

فتقدم العاصمة فاليتا مجموعة واسعة من الأنشطة المثيرة للاهتمام، ذلك فضلا عن كونها أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو وواحدة من أكثر المناطق التاريخية تركيزًا في العالم، حيث ستجد المتاحف والقصور والكنائس التي يعود تاريخها إلى القرن السادس عشر.

اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية
السفر إلى مالطا

منذ أن أدرجت مالطا في الإمبراطورية البريطانية لأكثر من 150 عامًا ، تعتبر اللغة الإنجليزية لغة رسمية في مالطا إلى جانب المالطية. وهذا يعني أنك لن تواجه أي مشاكل في طلب الطعام أو طلب التوجيهات حتى من السكان المحليين.

توجه إلى جوزو عند السفر إلى مالطا
تعتبر العاصمة فاليتا واحدة من أجمل المدن التي ستراها على الإطلاق ، ولكن ذلك لا يمنع من قضاء يومًا واحدًا على الأقل لاستكشاف جزيرة جوزو، والتي تتمتع بالكثير من فرص الترفيه المتنوعة، بما في ذلك استئجار قارب لهذا اليوم واستكشاف العديد من الكهوف البحرية الرائعة، ذلك فضلا عن تجربة الإقامة في بيوت المزارعين والاستمتاع بالاسترخاء في هدوء بعيدا عن صخب المدن الكبرى.

رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.